القسم

المجرمُ يُقسمُ في  القصرِ

وترى الأنذالَ لهُ تسمعْ

جلسوا كحميرٍ في اصطبلٍ

والسافلُ قهقه وتسكّعْ

ًقطعانٌ سيقتْ مُرغمةً

وكلامٌ فيهم لاينفعْ

جلسوا والذلُّ يرافقهمْ

كقطيعٍ رُوِّضَ كَيْ يَخْنعْ

من يأمنْ ظلمَ الحكّامِ

يُكوى بالنارِ بما يصنعْ

أبوابٌ تُفتحُ للجحشِ

وهزيلٌ يخرجُ كالإصبعْ

مهزوزُ القامةِ، صُعْلوكٌ

كالفأرِ تحوّلَ من ضفدعْ

يمشي والخوفُ يُراودهُ

هل يبقى مُلكي أم أُخلعْ؟

فدوامُ الحالِ لهُ حلمٌ

لو دامَ ظلامٌ لم تسطعْ

فالظالمُ يُمهَلُ أحياناً

وظلامٌ بالنورِ سيُتبعْ

Advertisements