عاثَ الدواعشُ في الدماءِ وأوغلوا

والجهلُ عشعشَ في عقولٍ خاويهْ

جعلوا الإمارةَ مُتْعَةً واسْتَبْسلوا

في قتلِ شعبٍ في أمورٍ فانيهْ

حتى المصاحفَ بالدماءِ تضرّجتْ

في سجنِ حارمَ من سيوفٍ باغيهْ

ماراعهمْ سجنُ البريءِ وقَتْلهِ

وكأنّهمْ أبناءُ أُمٍّ زانيهْ

فانقضَّ شعبٌ في الشآمِ مُدمِّراً

خُبْثاً تعشعشَ في عقولِ باليهْ

ياليتهمْ تركوا الشآمَ وأهلَها

أوْ أنَّهُمْ قبلوا التحاكُمَ ثانيهْ

لكنَّهمْ رفضوا محاكمَ شَرْعِنا

وتمسَّكوا بجهالةٍ كالغانيهْ

وتربَّصوا بالحُرِّ شَرَّ تَرَبُّصٍ

لكنَّها كانتْ عليهم قاضيهْ

قُلْ للدواعشِ كُلُّ ظُلْمٍ ينتهي

هلْ دامَ ظُلمٌ في عهودٍ خاليهْ؟

ياربِّ افضحْ للعوامِ أميرَهُمْ

واجعلْ نهايةَ بَغيهِ كالطّاغيهْ

واكشُفْ وَلاءً للمجوسِ يسودُهُ

واجعلْ عواقبَ جُرْمهِ في الهاويهْ

Advertisements