ياداعشَ الغبراء عهدكِ زائلُ

إن التعصُّبَ في الشآمِ سيرحلُ

فاللهُ باركَ أهلها وربوعها

فيها السماحةُ والمروءةُ تُنْهلُ

ونبيُّنا وعدَ الشآمَ بهديهِ

الحقُّ في أرجائها لا يَبْطُلُ

إنَّ الفظاظةَ والغلاظةَ طَبْعكمْ

والشامُ تلفظُ كلَّ فظٍّ يجهلُ

مالي أراكم للمجوسِ تُهادنوا

وشفاعةٌ في أهلكمْ لا تُقْبَلُ؟

فلمنْ تركتُمْ في العراقِ جهادَكمْ

والفرسُ تسرحُ في العراقِ وتَقْتلُ؟

ولمن تركتم في العراقِ نساءكم

والفرسُ تسبي أهلكمْ وتُنَكِّلُ؟

مالي أراكم في الحروبِ نعامةً

وبِطَعْننا … مثلَ الأسودِ تقاتلوا؟

مالي أراكمْ كالحريمِ جهادكم

وأميركم يعطي العهودَ ويَنْكِلُ؟

ياداعشَ الحمقاء .. فكرك جاهلٌ

وأميرُكم غيرَ المجوسِ يجادلُ

Advertisements