عذراً روانُ، بلادُ العُرْبِ خذلانُ

فيها الخساسةُ والتضليلُ عنوانُ

هذا مُصابكِ جُرْحٌ في كرامتنا

إن فاتنا ثأْرٌ، فالموتُ سِيّانُ

لاتذرفي دمعاً، فالقلبُ مُنفطرٌ

واللهُ منتقمٌ، مادام طغيانُ

عفواً روانُ، بلادُ العُرْبِ مهزلةٌ

حكامها زورٌ والناسُ قطعانُ

 

Advertisements