سقط الحمار

سقطَ الحمارُ من المنصّةِ فانْكسرْ

فاهتزَّ قردٌ في العراقِ من الخطرْ

وانهال جمعٌ بالصرامي قصدهمْ

رأس الخسيسِ وثأرَ شعبٍ قدْ صبرْ

يارِقَّةً، أذهلتِ كُلَّ مُراهنٍ

مُتبجّحٍ بينَ الخلائقِ، فانْدثرْ

أقدامنا داستْ رؤوسَ رُموزهمْ

أصنامهمْ باتتْ مقالعَ للحجرْ

لوْ أنّهم عرفوا شجاعةَ أهلنا

ماغرّهمْ دعمُ المجوسِ أو الغجرْ

عادتْ إلينا رقَّةٌ أبطالها

خاضوا ملاحمَ في الشجاعةِ تُعتبرْ

طوبى لأحفادِ الرشيدِ بنصرهمْ

حُلْوُ المذاقِ وفألُ خيرٍ كالمطرْ

سقطَ الحمارُ من المنصَّةِ وانتهى

عصرُ السفالةِ في زمانٍ مُنْتظرْ

اللهُ مَولانا، ولا مَوْلى لهُمْ

ماضرّنا خِزْيُ الحضيضِ من البشرْ

Advertisements