اللهُ أكبرُ ياعِرْبينُ فانْتَفِضي

أنتِ الإباءُ وفيكِ الحقُّ لنْ يَحِدِ

هذي الشجاعةُ لاتأتيكِ مِنْ عَبَثٍ

مِنْ مِثْلِ أهْلِكِ أرْضٌ بَعْدُ لَمْ تَلِدِ

دُوما وسَقْبا والمَيْدانُ والقَدَمُ

في غُوطَةِ الشامِ أهلُ الصبرِ والجَلَدِ

حيُّ التضامنِ … قدْ أرهقتَ قاتلهمْ

فيك الإباءُ ودحرُ الذلِّ والنكدِ

هذي الرُبوعُ، رسولُ اللهِ بشّرَنا

النَّصْرُ فيها بِعَوْنِ الواحدِ الأحدِ

ياأطيبَ النَّاسِ، هذا الظُلْمُ مُنْدَحِرٌ

بالروحِ نَفديكُمْ والمالِ والولدِ

يارَبِّ بارِكْ بأهْلِ الشامِ وانْصُرْهُمْ

واخْلِفْ عليهمْ بخَيْرِالرزْقِ والعَدَدِ

ياربِّ أثلجْ قُلوبَ الناسِ في ثَأرٍ

واخْذِلْ عَدُوَّكَ طُولَ الدهرِ والأمَدِ

ياربِّ أفْرِغْ عَليْنا  صَبْرَ  مَنْ  سَبَقوا

وانْصُرْ  عبادَكَ في تَحْريرهِمْ بلدي

Advertisements