من قال أن السوريون يعوّلون على الولايات المتحدة أو غيرها؟  شرعية النظام السوري سقطت منذ اليوم الأول الذي اعتقل فيه الأطفال وعُذبوا ومن ثم اللجوء للقتل والتنكيل لقمع المتظاهرين.  الكل يعلم أن اسرائيل تريد الحفاظ على هذا النظام المجرم، لأنه كان ومازال يقدم لها كل خدماته القمعية والإستخباراتية للحفاظ على أمنها، بدءاً من تل الزعتر حتى الآن.  هل تستطيع أن تحصي عشرات الآلاف من الفلسطينيين والسوريين واللبنانيين والعراقيين الذين قتلوا على يد أو بتدبير هذا النظام؟  لكن السؤال الأخطر هو:  من قتل من العرب والمسلمين أكثر، النظام الأسدي أم اسرائيل؟  لو عرفت جواب هذا السؤال لأدركت مدى خيانة وخساسة هذا النظام

Advertisements